الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

listen


Don't ever let anyone break your soul. You have to stand on your own two feet and fight. There are those who would do anything to see you fall. Never give them the satisfaction. Hold your head up high. Put a smile on your face and stand our ground.

عندما يتكلم الاخرون بلغة الروح .. تستقر الملامح لتهمس النوايا على صوب نور الهداية


انصرفت اردد على مسامع ذاتي وانا اتابع اسطر نبعت من نور وكلمات قدحت روحي شرار , شرد ذهني اصريت على المتابعه , لملمت افكاري , بعد ان تناثرت تبحث عن من يأويها , شعرت بالخجل عندما سمعتك تذكر اللهي ماذا فقد من وجدك ..قلت هل فقدته حقا , وهل توارى ذكره عن لساني , ازحت افكاري لاجدها سبقتني بذكره , ذكر الرب قد علا لساني , وها انا اردد منصرفا ان ربي علا كياني .. فسموت بوجودي فهداني ..
 انه الرب الذي لم ينســــــــاني 

spirit energy


الطاقة الكامنه ووحدانية النيه , اتجاة نحو قبلة واحده , ثم الوقوف بصف واحد , الهدوء يعم المكان و الطمأنينه والسكينه , لا يذكر و يتمتم احد الا في امرا واحد , ترى الناس كلها تتجه نحو صوب واحد.. صوب الواحد الذي يهابه الجميع .

هل سأل احدكم في منظار آخر كيف  ولماذا صلاة الجماعه فيها شيء غير مألوف؟
سأجيب ولكن بأختصار ..

ادركت ان للبشر في حياتهم اليوميه طاقة مبعثرة .. تشع من افكارهم الباطنيه  وارواحهم الخاويه  والضعيفه ومنها القويه , طاقة اكتسبها من قربه لكمائن الطاقه  الروحانيه , وطاقة سلبيه اخرى  مكتسبه من ظلمات الافكار الطبقيه  ..

نحن نعاني من هذه الطاقات والافكار السلبيه في مجتمعاتنا الحاليه بسبب تعدد وجهتها  .. حسناً يبدوا الحل الوحيد لتقسيم وتهدأئة هذه الطاقات هي عبر استقرارها بتوحيد اتجاهها وميولها ..

مثلاً::

في صلاة الجماعه يكون الهدف من وراء اجتماع الآف من الناس هي لتوحيد الله والتقرب له ..
في هذا الموقف الرهيب ستستقر طاقة روحك وجسدك لان قرائتك الذاتيه للناس ستكون من السهل تفسيرها وفهمها لذلك سترتاح قليلا لانك وجدت طاقات اخرى تشابه طاقتك الجسديه.

اذا كنت تعتذر من حضور هكذا تجمع عندها عليك ان تبحث في كنيسه او معبد او مسجد
اي تجمع من الناس هدفهم من الحضور امرا واحد ... هو التقرب من الله .. سيضمن لك الاستقرار لطاقاتك الكامنه .. وهي سبب لحل وتخفيف الكثير من الامراض والعقد النفسيه .
وفقكم الله .
written by Ihab Hadi 
ihab_2010i@yahoo.com
2012

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

اسباب الابتعاد الروحي



روح نقية

عالمنا اليوم يركز تركيزا كبيرا على تنمية الجسم والعقل. وعلى الرغم من هذه الأهمية، لديك أيضا الروح التي تحتاج إلى الاهتمام والعناية. نحن لسنا مجرد أجساد وعقول، لدينا أيضا الأرواح التي قُدمت من نور الله عز وجل. ورغم ان لدينا إغراءات براقة ودنيوية، فيجب علينا أن لا نهمل روحنا.

بكثير من الاهتمام

الروح تتطلب في الواقع الكثير من الاهتمام كما في الجسم. وتتطلب زمالة مع الله تعالى، الذي خلق الروح. وتتطلب العبادة، والهدوء، والتأمل. ما لم يتم تغذية نفوسنا وممارستها اليومية، أنها قد تصبح ضعيفة وذابلة، تماما كما تفعل اجسادنا من دون طعام. قد نصبح  غير مرتاحين، مرتبكين، نشعر بضيق الصدر.



تحول الكثير من الناس وأنا أعلم أن المخدرات والكحول، والسجائر. حتى اصبحوا محتقرين، وقد ابتعدوا عن العادة والأخلاق، لمجرد محاولتهم ليغرقوا صرخات أرواحهم. الروح لله والى الله و من دونه ستصبح  متزعزعه في اهات وعذاب عميق. لذلك يجب أن نكون قويين وغنيين روحيا و جسدياً كذلك.

الصحة الروحية


إذا كان صحيحا أن "لكل مرض هناك علاج''  يجب علينا أن نسرع  في العثور عليه. إذا كان هناك مسار يؤدي إلى النور الروحي، اذن علينا العودة إلى صحتنا الروحية، و ألا نضيع ساعة واحدة في العثور عليه.


الفراغ الروحي


تتكدس في رؤوسنا كم هائل من  المعرفة، ومستوى معيشتنا هي واحدة من أعلى المعدلات التعيسه في العالم، والإدمان( على الروتين والاشياء التافهه والخناقات الداخلة للانسان ), هو الآخر السبب الرئيسي للشعور بالفراغ الروحي، وأكثر ايضا نتاج الغرب قد سرق منا ديننا وكرامتنا الروحيه، ودمر الانسجام الداخلي لحياتنا. الذين لا يؤمنون إلا في واقع العالم المادي، الناس فقدوا الشعور بجوهر الهدف الذي عاشوا من اجله ليحققوه والسبب من وراء خلقهم  بينما كان عليهم ان يضحوا بحياتهم ليتبعوا الحقيقة الوجوديه لله سبحانه وتعالى والتي معظم الذين كفروا لا يعيرون اي اهتمام لها. ولكن ايضا نحن لانخلوا من فقراء روحياً  فهم اسوء اناس بكثير من هؤلاء الفقراء مادياً.


الجوع الروحي

عندما أجسادنا المادية تحتاج إلى الغذاء، عندها نختبر مشاعر الجوع ... حتى نستطيع أن نقدم لأجسادنا التغذية التي تحتاجها. ومع ذلك، فأن الجوع الروحي لا يعمل بالطريقة نفسها. وكلما قللنا   "التغذية" او "الطعام"نحافظ على روحنا بصوره مميزه،. الجوع الروحي هو أكثر أهمية من الجوع المادي، ولكن الله تعالى  يجعل الصوم فريضة على المسلمين، فالله يريد ان  يعلمنا أن الإنسان لا يعيش على الاطعمه المادية وحدها، وإنما أيضا على الغذاء الروحي للفظة الجلاله كلمة الله (عز وجل) وكل مايتعلق بالايمان. ودرجة ارتباط اعمالك البسيطه مع الله عز وجل هي من تحدد نيتك وقربك الروحي ويجب علينا الحصول على الحياة الروحية إلى الحفاظ عليها وعلى مقربة من الله. والا استمرت الروح تجوع وتجوع الى ان تنفر روحك فيشتبك عليك الامر فتنهمِك روحك وليس بيدك حيله سوى التذمر وعدم الطاعه .
 المرض الروحي
ونحن قد لا ندرك أننا في صراع  مع قوانين الله تعالى. إذا كنا لا نتوب إلى الله تعالى اذن فنحن نُقدم على مأساة كبيره نضحي بها بأرواحنا. وإلى جانب ذلك نحن في طريقنا إلى فقدان النور الرباني. لكن ليس هذا هو ما يريده الله! الله لا يريد لنا أن نكون في حالة حرب معه. لأن الله يحب عباده ويريد انقاذهم لوجود الحياة الأبدية بوجود عباده المخلصين.

كيف لك روح نقية

أنا غني في الإيمان.

أنا أؤمن بالله عز وجل

لدي راحة البال. وينبغي أن تتم الصلاة بالضبط عندما يحين الوقت المناسب فذاك يشعر الروح بأطمأنان اكثر.

الدين مهم خصوصا بالنسبة لنا  لأنه يجيب عن أسئلة حول معنى الحياة والروح. هناك خطة إلهية للكون. الله يستجيب للصلاة. روحنا هي رمز إلى الله تعالى. أنا أتعامل مع الناس والنفوس النقية حتى أتمكن من تطهير نفسي.

ثالوث الانسان

رعاية لنفسك،spirit   

 رعاية لروحك، Soul  

رعاية جسمك.  Body

'' لا يهم كم مضى عليك وأنت بعيدا من روحك، وإن كان لديك العقل والجسم، فإنه الوقت المناسب لإعادة النظر في كل شيء. ابدأ من هذه الفكرة لتحقيق مصيرك الإلهي، التحق بهؤلاء الثلاثة، واتيح لنفسك التنوير الروحي''  

Spirit + Mind +  Body)


 Written by 
Ihab Hadi  

الاثنين، 16 أبريل، 2012

كيف تستقر الروح في الجسد


كيف تستقر الروح في الجسد :
قبل البدأ:

نقول الذي يحمل روحاً اوسع هو المرأه لذلك هي تطمح للهدوء اكثر.اما سؤالي هو هل تحب الله ؟!وكيف؟
تخيل انك تحب الله وتحب نفسك, ايهما ستختار؟ انصت الى ضميرك سوف لن يكون بيدك حيله الا ان تختار حب الله وانت اي جسدك يرغب فقط بهذا الحب لانك لم تدربه على هذا الحب اللهي. اضافة الى ذلك ان روحك سبقتك انت ومبادئك وقيمك وكل خبراتك التي اكتسبتها في الحياة لا نها متلهفه ومشتاقه للقاء الله عز وجل. اما في خبراتنا وفعالياتنا فحب النفس يجعل منا انسان آخر نبتعد خطوه خطوه نحو الانحراف الفكري والمبدأي. السبب : لاننا انجرفنا نحو افكارنا التي بنيناها في هذا المجتمع وهذه البيئه.لذلك لا تستغرب من شخص يداافع عن الاسلام بطريقه غريبه!!

استقرار الروح يأتي من :
1-     عندما يؤدي الانسان واجباته الانسانيه التي بنى نفسه عليها بتفانٍ. في داخل الجامعه او المستشفى او الشركه.
2-     عندما تكون اغلب اعماله غير مرتبطه بالبشر بل ترتبط بعمق مبادئه وقيمه (كمساعدة فقير مار على الطريق).
3-     عندما يقترف الانسان ذنباً سوف تستشيط روح طالبة الغفران من خلال الضمير الحي الموجدود بداخلك.
4-     الانصات لصوت الضمير فهو رسول الروح المطمأنه.
5-     عندما تنصح صديق او زميل حاول ان تتنفس الصعداء لانك بينتَ له مبدئه الغافل عنه.
6-     ان تهتم وتكرس عملك وتصرفاتك لفهم مشاعر الاخرين وعدم اشعارهم بالنقص فهذا يسمو بالنفس ويغذي الروح.
7-     عندما نفتح مفردة الروح يجب علينا التفكير بتقوية رصيدنا مع الرب مع افكارنا الايجابيه والالتماسيه, اي نفتح رصيد بأفكار جديده متصله مع الرب تختلف بطرحها عن الافكار التي نحملها لنعمل بها في مجتمعنا:
مثلاً:
عندما يسألنا شخص, هل انت تثق بنفسك وهل تعتبرها شخصية قويه؟  بدون تأني اقول نعم املك شخصيه تؤهلني للعيش في هذا المجتمع .ولكن اذا سألنا شخص اخر عن شخصيتنا وقيمنا الروحيه ؟ ماذا برأيكم سنُجيبه؟  هل لدينا خبره للتواصل الروحي مع الرب؟ واي تقدم هذا عند الانسان عندما يمتلك رصيد روحي.
للتوضيح:
لدي صديق في داخل الجامعه اسمه حيدر نبهني عن طريقته وخبرته بالتواصل مع زملائه داخل الجامعه يقول: عندما اريد ان اتقرب من شخص ما, أكلمه بما يريد , واصل الى افكاره لأغذيها , بذلك اضمن حسن نيتي تجاههُ, وسيزيد احترامه لي.

انا اقول:
اذا كنتُ اريد التقرب من الله  عز وجل وبعيداً عن البشريه , طبيعياً سابحث عن طرقٍ سهله تقربني الى ربي, وابتعد عن افكاري وتوابعي النفسيه القديمه الجذور.
8-     ارقدي بسلام ايتها الروح المطمأنه , رغم حياتي قضيتها مابين الحرمان ومابين الالتزام لاشبع رغباتك , لقد كنتِ هديه الله لي . فعانيتي معي كما عانى جسدي الفاني. وبقيتُ انا اتربص الطرقات عسى احد من يأتي لينقذني من العالم الآثم ويبدأ رحلتي لعالم اوسع وابتعد عن هذا العالم الجامد والتحق الى من انتمي اليه.



***********                        *************




 Written by: Ihab Hadi 

ihab_2010i@yahoo.com


الجمعة، 6 أبريل، 2012

كيف نتواجه مع الله سبحانه وتعالى هل بالعقل ام بالروح?



كيف لك  ايها الانسان ان تتعرف على ربك اذا كنت تهمل روحك وبواطنك؟ فاذا عقلك فقط من يدرك الامر فتذكر انك ستواجه الله بروحك لا بعقلك ؟ اما عليك في الحياة فبتنقية روحك, وتعزيزها والابتعاد عن كل ما يذل النفس ويضمحل رصيدك الروحي عندها ستواجه المشاكل النفسيه وتتحسر السعاده. لان الروح هي اعلم فيما يتواجد في العوالم الاخرى وليس جسدك الفاني, ركز كيف تقوي وتبتعد عن مهالك النفس والروح.

****          ****            ****

"أه من العمى والصمم, هذا العدد الهائل من ايات الله امام اعيننا ومع ذلك لا نرى, ان هذا المخجل حقا فمتى نصبح بشرا , ما دامت قلوبنا لاتشعر بعظمة الله فلسنا الا حيوانات تمشي على اثنتين, ان الانسان لايكون انسانا الا عندما يستدل مما هو مادي الى ما هو روحاني ويلتفت الى العلاقه التي تربط
هذا العالم بالعوالم الاخرى.." الشهيد دستغيب ص 25

********************

 كيف لك ايها الانسان ان تدرك ماوراء الطبيعه فعقلك لا ولن يدرك او يصدق ما يفسره , اما روحك فهي اتت من عالم لا انت ولا انا ندركه فدعها تستقر في جسدك لتنور لك طريق العوالم الاخرى وتسير لك حياتك.
مشكله الناس لاتهتم بالمبادئ الروحيه هي اقتراف الذنب, لان الانسان اذا اقترف ذنبا بدون التوبه سيذهب العقل الروحاني عنه بعيدا ,
 وهذا هو سبب تذمره من اقترابه من سلم الروح, وسمو نفسه للاعلى .


***         ***                ***         

 "اذا كانت الرائحة النتنه لعالم الطبيعه والماده قد عطلت حاسة الشم عند الانسان او كانت قد اعمت بصيرته فكيف يمكن التصرف معه ؟ ان العمى مهما بلغت قوة نور الشمس فلن يراها والا فان هذا يكفي للاذعان والاعتراف بعظمة الله الذي يستحق الحمد والثناء, الله دون غيره".
 كتاب التفكر "الشهيد محمد دستغيب". ص 25




 *********************


سبب التركيز على المبادئ الروحيه , المشاعر, الاحساس, النية الخالصه, الانسانيه, المعنى من وراء الكلمات,..الخ

هو ان الحياة لا تقف عند الماده فقط, بل تجتاز ذلك من العمل الجاد الى روح العمل, من القراءه الى المعرفه , من الجسد الى الروح , من الكلام الى المعنى, من الحواس الى الشعور والحدس, ومن البشر الى انسان , من ظاهر الامر الى باطنه ومن كوني جالس اقرا ساشعر العالم الذي  اريد ان اراه ,...الخ

*********             *******

" ان نفس الانسان حقيرة الى حد انها في بعض 
الاحيان ومن اجل ان يقال له "احسنت" او بارك الله)  يرمي بنفسه في مهالك واي مهالك
 وذلك فقط كي يقولوا عنه انــــــــــه قام بكذا عمل".



   ليس اسهل من ان يكون الانسان رجل دين ,
 ومااصعب ان يكون انسانا, ان على الانسان ان يجتهد في ان يخدم,
 لا ان يسعى وراء السياده , بل يسعى وراء خدمة الناس,
 ولا ينسى اوله واخره , فاوله نطفه واخره جيفه"
.110  ص "نفس المصدر"


*****************************





written by : Ihab Hadi  
lincoln.brows@gmail.com  

    2012 

    الأربعاء، 28 مارس، 2012

    Gather your faith



    Pure spirit

    Our world today puts great emphasis on developing the body and the mind. And while these important, you also have a soul that needs attention and care. We are not just bodies and minds; we also have spirits that were made in the image of God. And though we have flashy and earthly seductions, we must not neglect our soul.


    Much attention
    The soul actually demands as much attention as the body. It demands fellowship with God, who made the soul. It demands worship, quietness, and meditation. Unless our souls are fed up and exercised daily, they became weak and shriveled, just as our bodies do without food. We remain discontented, confused, and restless.
    Many people I know turned to alcohol, drugs, and cigarettes. Even they become scornful and have being away from the habitually and morality, just for trying to drown the cries of their souls.  The soul was made for God and without God it is restless and in secret torment. So spiritually we should be rich and strong physical as well.


    Spiritual health
    If it's true that 'for every illness there is a cure'' then we must make haste to find it. If there is a path that leads to the light, if there is a way back to spiritual health, we must not lose a single hour in finding it.



    Spiritual vacuum

    Our heads are crammed full of knowledge, our standard of living is one of the highest in the world, addiction, is another main reason to feel of emptiness; More over the outcome of the west has robbed us our nobility, and destroyed the inner harmony of our lives. There is much more to life than what can be understood by those who believe only in the reality of the material world, People missed the gem of targets as they live to fulfill it and the reason behind creation as they should give their lives to follow the truth of God, which most of unbelievers don't care. Our people also spiritually poor, worse by far than the worst material poverty,


    Spiritual hunger
    When our physical bodies need nourishment, we experience feelings of hunger...so we can give our bodies the nourishment it requires. However, but our spiritual hunger doesn't work in the same way. The less we "feed" we maintain our spirit, the spiritual hunger fades away until there is no more. Spiritual hunger is more important than physical hunger; however, God makes fasting obligatory on Muslims as God -Allah might teach us that man does not live by material food alone, but also on spiritual food which is the Word of God-(Allah).
    We must gain spiritual life to be maintained and close to God.



    Spiritual disease

    We may not realize that we are at war with God. If we do not repent to God and that would a greatest tragedy. Besides we're going to be lost. But that is not what God wants! God doesn't want us to be at war with him. Because God loves his slaves and wants to save them for having an eternal life.

    How to pure you spirit


    I'm rich in faith.
    I believe in God-(Allah)
    I have peace of mind. Prayer should be done exactly when time comes.
    Religion is especially important to me because it answers questions about the meaning of life and soul. There is a divine plan for the universe. God responds to prayer. My soul is a token to God. I deal with people as pure souls so I can pure myself.

    Trinity of man

    care for your self,
     care for your soul,
    care for your body.

    '' it doesn't matter how long have you been 
    away from your spirit, though you have mind and body, it the right moment to reconsider every thing. start from this idea to fulfill your divine destiny , join these three and have lighten you self''.




    restoring the Soul to its original glory
    The Creator complied and a new agreement was born: the
    Soul won't get any light unless it either earns it or
    requests it. That is the agreement that is still
    in effect.
    This was just one feeling: fear of something.

    Now consider, that every little thing, every though,
    every news headline, causes some mental reaction that
    constricts your body in some way.

    Greed, envy, hate, worry, anxiety, jealousy, impatiens,
    restlessness, tiredness, anticipation, fearing for another's
    well-being, disappointment, expectation, giving up, the
    thought that you can... they all cause a specific and
    definable area of your body to disfunction.
    But, luckily, each of those causes, the character flow,
    the over-reacting, can be countered.

    And while your body is healing, your relationship to life,
    to your money, to your family, to your future will change
    in amazing ways. Things that have been eluding you will be
    attracted to you because of your new, 
    harmonious inside



     This is the real miracle. This is something that no surgery  no chemo-therapy, no pills can do: change you from a miser from a worry-wort, from a scared cat, from a victim, from a selfish creature, from a harsh judgmental critic to a lovable, pleasant, attractive 
    human being
    ..........................

    Written by: 
    Ihab Hadi 
      ihab_2010i@yahoo.com  .. " Iraqi aniwallah"